العادة الرابعة لأفضل المتداولين بالعالم

0

العادة الرابعة لأفضل المتداولين بالعالم

 

العادة الرابعة :
(اعمل بجد حتى تتعلم التداول جيدا واستمر في عملية التعلم )- هل تعتقد أنك سوف تكون طبيباً جراحاً بقراءة القليل من الكتب ؟
– إذاً لماذا الكثير يتخيل أنه سوف يصبح متداولاً داهيةً في فترة وجيزة من الزمان ؟
– إذا سألت المتداولين الناجحين سوف تدرك كم من الجهد بذلوه والوقت والعزيمة والخسارة من الثروات لزمت لكي يصلوا إلى ما وصلوا إليه الآن .
– أن تكون خبيرا في الأسهم وناجحا بها لا فرق بينة وبين أن تصبح أحسن محامٍ أو دكتور أو صاحب مؤسسة تجارية .
– عليك أولا أن تم اتخاذ مرسوم بأنك فعليا تريد التداول .

– اسأل نفسك هل أنت تحب التداول بشكل فعلي أم فحسب ترغب الممتلكات التي تنتج من عملية التداول التي توفر عليك ؟
– باستمرار ما أتذكر قراءة كتاب عنوانه (( انمو غنيا مع راحة البال )) لنابليون هيل حيث وصل إلى نتيجة بأن هؤلاء الناس مغرمين بمجالاتهم التي اختاروها ، وكان قد بالإمكان أن يعملوا ذلك بدون مرتّبات .
– التداول ايضاًًً إذا عددت هدفاً واحداً فهو بسهولة صنع أكثر كم من الملكية مقدار المستطاع .
– أنا مندهش من عدد المتداولين اللذين لم يقرؤوا حتى كتب أدوات التداول .

– يبدو كما لو أنه عبء كبير سوف يعملوه بقراءة كتاب والعمل بأساسيات التداول التي يقدمها الكتاب , و هؤلاء الناس هم نفسهم الذين سوف يخسرون عشرة آلاف دولار أثناء ستة أشهر أو أدنى يبحثون عن الأمل الضال .
– كن واقعيا فالتداول الناجح يتطلب الكثير من المجهود الأساسي .

– في السوق سوف تجد الخبراء عانوا سنين في مطاردة الأسهم والأخطاء التي ارتكبوها ثم أصبحوا متخصصون إضافة إلى ذلك الجهد الجبار الذي قاموا به !
ما الذي يجعلك أرقى من ضمنهم ؟
لماذا سيكون هنالك فرق بينك وبينهم ؟
هل ستقول لي بأنك لن ترتكب نفس الأخطاء؟
وضْعها شأن أي مهنة تحتاج لسنوات كي تتعلمها.
– لا تتوقع وأنت مبتدئ أن تعمل عملية شراء للأسهم وتضرب معك 80% ربحاً على رأس الثروة .
– كم يستلزم لك حتى تصبح متداولاً منافساً؟
– هذه عدد مقيد من الأفكار التي قد تفيدك:
* السنة الأولى :-

– اعمل لوضع الدهر والجهد لإيجاد طريقة ونظام يناسبك شخصيا للتناقل.
– حاول الحضور بدورات أو تطوير ذاتك والسر في السوق هو أنه لا يوجد سر ، في الأصل مجموعة أسهم يتقاسمها الناس والسوق لاغير تنفذ الإرشادات.
– بنهاية السنة الأولى سوف تعرف هل يناسبك التداول أم لا ؟
إذا كان الجواب لا ، اخرج من السوق ووفر الوقت والمال والجهد على نفسك وابحث عن نفسك في مجال أجدد .

* السنة الثانية :-

افتح محفظة بمبلغ ضئيل تتوقع أن تخسره كله ، فحسب حتى تتعلم وتعايش الواقع وكن باقياً تتعلم واسأل المتداولين الناجحين .
– طور كيفية للتداول أنت مرتاح لها .
– الخسارة أو المكسب ليس المادي تلك اللحظة ، المهم أن تجد طريقة يمكن لها تعديلها بنفسك .
– الذي يقتضي أن تعرفه هنا هو :
1- كيف ستكون ردة فعلي عندما تنزل الأسهم ؟
2- هل سأتقيد بقوانيني ؟
3- هل النظام الذي اتخذته لا يعمل إلا على المجال البعيد ؟

* السنة الثالثة :-
يتوجب عليك انك تكون قد عرفت نظامك ويتوجب عليك تلك اللحظة أن تأخذ أرباحك من السوق ولو كانت قليلة .
* السنة الرابعة :-
إذا كنت مازلت تتداول الأسهم يتوجب عليك تلك اللحظة أن تأخذ أرباحاً عالية من السوق .
طبقا لنظرتك الاحترافية وتعرف ما عليك أن تتعلمه لكي تستمر في التعلم
– إنه على الإطلاق كأخذ شهادة تطلع من السوق .
– هل أنت مستعد للتضحية بأربع أعوام لكي تتعلم كيف تتداول بالأسهم ؟
إذا كان الجواب …لا .. إذا اخرج من تلك اللحظة من سوق الأسهم .
لو أنه الجواب نعم . إذا ابدأ من الآن .

– إذا كنت ترغب أن تكون من أحسن المتداولين بالعالم فان هنالك الكمية الوفيرة من الجهد ينتظرك لكي تصل .
– لا تنخدع بالدعايات التي تقول ضع أموالك وستحصل على 100% ربحاً على رأس المال ، إن شيئا من هذا لن يحصل لكن إذا بقيت تعمل بجد فان النتائج من المحتمل أن تكون أكبر من هذا بأسلوب أكثر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.