تعلم تداول الأسهم – هل تفكر في الاستثمار في البورصة

تعلم تداول الأسهم – هل تفكر في الاستثمار في البورصة

تعلم الأسهم من الصفر
تعلم تداول الأسهم – هل تفكر في الاستثمار في البورصة وترغب تعلم تداول الأسهم؟ إذًا عليك قراءة ذاك المقال والذي ستجد
فيه الدليل الشامل الذي سيعلمك خطوة بخطوة الاستثمار والتداول في البورصة وأسلوب وكيفية شراء وبيع الأسهم.

منذ مطلع العصر المحادثة، أمسى الاستثمار في الأسهم من أكثر الطرق فاعلية وكفاءة لتكوين رأس الثروة وتشييد الثروة وصعود ال**ب.

ومع ذلك لازالت الأسهم وطرق تداولها غير مفهومة بصدد للغالبية العظمى من الجماهير (بمن فيهم يسير من المستثمرين الحاليين)
فالكثير ينظر إلى الأسهم باعتبارها مجموعة من الحروف والارقام غير المفهومة والتي تتقلب أحيانًا بأسلوب جنونية على
شريط رقمي في الاسواق المالية، وغالبًا لا يجدون سببًا لارتفاعها أو هبوطها المتوقع والغير متوقع.

لكن يقتضي أن تعلم جيدًا أن مجموعة من الأسهم المختارة جيدًا ربما أن تسبب لك إنتعاشة عارمة في وضعك المادي.

ونقدم لك في هذا المسألة كل ما تفتقر أن تعرفه عن الاستثمار في الأسهم.

ما هي الأسهم؟
هي ورقة مالية تجسد نسبة من رأس الثروة الخاص بشركة ما، وتعرف أيضًا بأنها المبلغ من المال الذي يشكل جزءًا
من ملكية الشركة ومن الممكن أطلقه بهدف البيع والشراء من قبل الحشد.

وثمة نوعان من الأسهم:
الأسهم العادية: وهي الأسهم الأكثر شيوعًا وإصدارًا بين المستثمرين في السوق المالي وتقدم جزء
من مال الشركات ونسبة من أرباحها المالية.
ويحق لكل مستثمر في هذه الأسهم المشاركة في انتخابات مجلس الفائدة بواقع صوت شخص بمقابل كل سهم يمتلكه،
ويحقق المستثمر من خلال هذه الأسهم مكاسب مالية على المجال الطويل في موقف زيادة أرباح الشركة،
أما إذا أفلست المؤسسة فلا يحصل أصحاب الأسهم على تكلفة مشاركتهم في رأس المال، فيتحمل المستثمر مكاسب
وتلفيات الشركة على حدٍ سواء.

الأسهم الممتازة: وهي تختلف عن الأسهم العادية في أنها ذات انتصارات مضمونة وثابتة وصاحب الأسهم المتميزة
يحصل على ربحه أولا في ظرف مكسب أو فقدان المنشأة التجارية.
لماذا ابتكر أصحاب الشركات فكرة التداول بالأسهم؟
يقول المختصون أن الأسهم تسمح للشركات بزيادة رؤوس نقودهم، وتسمح أيضًا بتطبيق مشروعات وأفكار حديثة بعيدًا
عن سيطرة وتحكم أصحاب رؤوس الثروات.

وعلى الجانب الآخر فأن الأسهم تتيح للمستثمرين فرص الحصول على مردود مادي مرضٍ لرؤوس أموالهم وتجعلهم
يحققون مكاسب مادية بلا عبء عارم.

كيف تتم عملية تداول الأسهم؟
هنالك مثال بسيط يظهر هذه العملية، تخيل إنك بدأت في فتح متجر مع مجموعة من أفراد أسرتك وقررت أن تضع
موازنة نقدية قدرها 100 ألف دولار لكي يتجلى المشروع في الواقع.

فقمت بتقسيم رأس المال على خلفية الأسهم إلى (1000 سهم) ووضعت قيمة لكل سهم يعادل 100 دولار.

فإذا قمت ببيع كل تلك الأسهم إلى أسرتك سوف تحصل على مبلغ رأس المال 1000 سهم× 100 دولار يساوي 100 ألف دولار.

وإذا أنجز متجرك انتصارات بلغت 50 ألف دولار في عامه الأول حتى الآن خصم الضرائب فسيكون لكل سهم مساهم ربحية تبلغ 50 دولار.

في الواقع هذا بالتحديد ما يصدر في تداول الأسهم بالبورصة.

كيف ي**ب المستثمر طفيف الخبرة المال من الأسهم؟
إذا كنت مستثمر أموالك في أسهم عادية فهناك ثلاث طرق لكي تحقق استفادة من استثماراتك.

ربما أن تكتسب انتصارات نقدية يكمل إرسالها إليك من أي مكاسب تحققها المؤسسة.
تَستطيع التلذذ بأي زيادة في القيمة السوقية لكل سهم على حسب التغيرات اليومية.
يمكنك تحري ربح من المتغيرات في ثمن الضرائب المطبقة على الانتصارات، حيث أن تزايد الضرائب تقلل من عائد انتصارات

ما هي خطوات الاستثمار في الأسهم؟

بمجرد قرارك بأنك تريد في امتلاك أسهم يلزم أن تعرف أولا كيفية البدء في شرائها.

قم أولا بتسجيل نفسك في البورصة الخاصة ببلدك عن طريق عملية تلقب التكويد (وتعني الحصول على رقم يشبه الرقم
القومي تتعامل به فيها)

ثم استعن بإحدى شركات السمسرة النقدية والتي ستتفهم متطلباتك وتتلقى منك النصائح بنظير الحصول على عمولة في مختلف عملية تقوم بها.

وفي النهاية اختار أي نسق من الأعمال التجارية الاقتصادية أنسب لك فيمكنك الاستثمار في شركات بعينها أو في ما يسمى بصناديق
الاستثمار المشتركة ( وهي الاكثر شيوعًا في الوقت الحالي وعلى الرغم من كونها اختيارآمن إلا أنها ليست صنفًا من الاستثمارفهي مجموعة من الأسهم التي لا تختارها أنت بنفسك ولكن المسئولين عن هذه الصناديق هم من يحددونها)

ما هي الأسهم التي يحبذ أن تمتلكها؟
يتصور دائما المستثمر بسيط الخبرة أن الهدف من شراء الأسهم هو ازدياد النتاج المادي وصعود التركيز على الأوراق المادية ذات المكاسب الأعلى إلا أن في الحقيقة هنالك مجموعة من الاعتبارات الأخرى.

أولًا: أن تكون أسهم المؤسسة تمتلك تاريخًا طويلًا ومستقرًا من الربحية المتتابعة.

ثانيًا: أن تكون الأسهم من شركات تملك مكسب مناسبة للمساهمين ومجلس المكسب ويكونوا على ميل لرد الفائض من رأس المال إلى المستثمرين.

ثالثًا: أن تكون أسهم الشركات لديها قدرة تساجلية عالية تجعل من المتعب إلغائها من المسابقة الرياضية.

ماهي الأخطاء التي يلزم أن تتجنبها عند الاستثمار في الأسهم؟[/color]
التداول أكثر من اللازم ويعني حينما زاد شرائك وبيعك لاستثمارتك زادت فرصة خسارتك.
لا تتجاهل الرسوم قبل تحويل أي مبالغ نقدية لسمسار أو لصندوق فلكل حاوية رسوم خاصة به.
لا تتجاهل الضرائب فستكلفك كثيرًا إذا لم تضعها في اعتبارك فهناك أسهم ذات ضريبة أسفل من الأسهم الأخرى.
هل تود في خوض التجربة وبدء التداول؟ ما رأيك بتجربة تداول الفور**؟

وهكذا نكون قد انتهينا من طريقة التبادل في الأسهم بطريقة متكامل.

نطمح لك مسعى تداول مربحة وممتعة ومملوئة بالعوائد من تعلم تداول الأسهم.

Recommended For You

About the Author: venice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.