تخطيطية التبادل الهرمي لتغيير التعاملات الضئيلة

0

تخطيطية التبادل الهرمي

التبادل الهرمي هو طريقة لتغيير التعاملات الضئيلة إلى تداولات فائزة كبيرة جدا. غير جائز العمل بتلك التصميم مع جميع التعاملات، ولكنك لست بحاجة لأن تعمل جميع المعاملات بهذه الكيفية، بحت اليسير منها الذي يعمل على أوفى وجه من الممكن أن يكون كافياً لأن يوصل تداولاتك في بمجرد** إلى تصاعُدات حديثة. ينبغي الانتباه من أن إيجابيات استعمال تخطيطية

التبادل الهرمي من المحتمل أن تكون عارمة، إلا أن كذلكً التلفيات إذا لم تعمل التصميم بالكيفية التي تريد بها. إن تم استخدام تلك التصميم على نحو غير دقيق، ولقد تكون مدمرة بشكل ملحوظ. تيقن من أنك تفهم بالتحديد مالذي تعنيه تلك الإعداد قبل مسعى استعمالها في التبادل الفعلي.

التبادل الهرمي، أو الهرمية، هي أسلوب وكيفية مضاعفة أو المكاسب إثنين من المرات أو ثلاث مرات من خلال التدريج في الحالة الفائزة. ذلك يشير إلى بأنك واثق بما يلزم أن مكان البيع والشراء يتحرك بشدة في وجهة محدد بزخم ذو بأس يدعمه. لدى القيام بذاك الموضوع على نحو صحيح، فإنك تقوم بالشراء أو البيع عن طريق الإضافة إلى الموقف الجارية بعدما يتحرك مكان البيع والشراء في الإتجاه الأساسي لفترة ممتدة.

مكان البيع والشراء الذي يتحرك نحو الأعلى، مع تراجعات ضئيلة على الطريق، يشبه الدرج بطريقة بسيطً. حينما يظهر مكان البيع والشراء هكذا، يكون ذاك هو الزمان المثالي للتدريج في التبادل. لدى كل تقهقر ضئيل، تَستطيع أن تبتاع أحدث. مع دوامية مكان البيع والشراء بالتحرك صوب الأعلى، تقوم بترقية مِقدار الورقة المالية التي تمتلكها بحيث تضيف إلى أرباحك.

التبادل الهرمي الآمن

من الجوهري بشكل كبيرً أن تحمي وتحفظ حجم عدم الطمأنينة للعوائد لدى التبادل الهرمي، وأن لا تخاطر بأي حال من الأحوالً بأكثر من 1/2 المكاسب المحتملة. لو كان مقصد الكسب هو مائتين نقطة، لديها عليك أن تحط نقطة تبطل الخسائر لدى مائة نقطة. مع كل درجة ومعيار حوار يصله مكان البيع والشراء، تقوم بالمخاطرة بنصف ما تتمنى تحقيقه. متى ما تشاهد مكان البيع والشراء يحصل على الوحشية، تقوم بالإستمثار بمبلغ أضخم على صوب طفيفً، وأكثر وفي التتمة إن قام بالذهاب مكان البيع والشراء بأسلوب فعليً للأعلى، تكون قد ضاعفت أرباحك 3 مرات، إن قمت بالإستثمار 3 مرات.

يعمل ذاك المسألة بالع** ايضاً. كلما تشاهد نظام تنازلي راسخ، تقوم بإستهداف معدر عدم إطمئنان للعوائد لدى 1:3 مثال على ذاك. لديها متى ما تشاهد بأن الإستثمار الأولي بدأ بالاستحواذ على الدخل الذي تستهدفه، تقوم بتخفيض عدم السكون على هذه الظرف إلى لا شيء إلى حد ماً، وعندها تقوم بالإستثمار مرة ثانية. لدى كل خطوة، تستمثر مرة ثانية بعدما تقلل عدم الاطمئنان إلى ما دون الحالة الماضية.

من غير شك، ذلك هو أبسط شرح للإستراتيجية، وإن كنت ستقوم بإتباع تخطيطية التبادل الهرمي، من الهام أن تقوم بالبحث المعمق. عليك أن تتأكد من فهم الديناميكيات والآليات لعمل التجهيز، وما هي أرقى واسوء الأكواد الكتابية قبل الإستثمار الحقيقي. يحتاج الأمر إلى أدرك وخبرة كبيرة جدا للوقوف فوق بالتحديد متى تبدأ بالهرمية. الشأن الجوهري هو عدم السقوط في الجشع. إذ أن ذلك هو الوقت الذي تبدأ الموضوعات فيه بالتحول إلى الأسوء. أعمال للأمر وإلتزم بالخطة بديلا عن الفقدان في الحماس متى ما تبدأ التخطيط بالنجاح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.