أنواع البورصات في العالم

0

أنواع البورصات في العالم البورصة Bourse

 

منشأ معنى مصطلح البورصة : منشأ كلمة بورصة يستأنف شخص يسمى ( فان دي بورص ) كان عنده فندقا في مدينة بروج ببلجيكا ويتردد أعلاه أصحاب المتاجر للمناقشة بشأن الاتفاقيات التجارية التجارية وكان قد رمز ذاك الفندق متمثل في ثلاثة أكياس من النقود .

والبورصة هي مكان البيع والشراء المالي الذي يتلاقى فيه الصيرفيين والسمسارة في أوقات معينة من اليوم لإجراء جهود التبادل على الأوراق النقدية والسلع والمعادن وغيرها.

أشكال البوصات الدولية …

(1) بورصة الأوراق النقدية ، كالأسهم والسندات وحصص الإنشاء.

(2) بورصة المنتجات ، مثل القطن والقمح والحديد والنحاس .

(3) بورصة المواد المعدنية القيّمة ، كالذهب والفضة والبلاتين والماس .

(4) عقود الصفقات التجارية للسلع غير الموجودة ، كالبترول .

(5) مكان البيع والشراء اللحظي لتجارة الأوراق المادية الأجنبية خارج محلات البورصة ( سوق الفور** )

هنا يلزم أن تعرف أنك ستتاجر في الفور** اللحظي spot لأن دورتنا التعليمية مخصصة لذا النسق من التداول اللحظي بين الأوراق النقدية الأجنبية والذي يعول على الإطار الإسلامي في تداوله ، وأعلم أنك لن تتاجر في سوق الفيوتشر Future أو الأوبشنز options ليس إلا أبقى بعيدا عنهم.

ويساهم في البورصة متباينة أطراف …

(1) المصارف المركزية The central banks

وتعد المصارف المركزية هي الأكثر تأثيراً على مكان البيع والشراء لأنهم يمتلكون سيولة مالية عظيمة .
ومن أضخم المصارف المركزية فيما يتعلق العالم :
بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي Federal Reserve Bank of American
المصرف المركزي الأوروبي ECB
مصرف اليابان Bank of Japan
المصرف الوطني السويسري Swiss National Bank
ومصرف انجلترا المركزي The Central Bank of England

2) مؤسسات الوساطة Brokers

إن مؤسسات الوساطة هي الوسيط بين الزبون والسوق ، وكذلك هي الوسيط بين الزبون والبنك الممول لأموال الاتفاقيات التجارية في حالات المتاجرة بالمارجن ، وأيضاًًً هي الوسيط بين الزبائن بعضهم بعضا ، ويجب أن تختار مؤسسة وساطة تكون خاضعة للرقابة التشريعية من حكومة بلدها لضمان سلامة أموالك.
ودور تلك المؤسسات ايضاًًًً أنه لا يتم البيع أو الشراء سوى من خلالهم لأنهم هم الذين ينقلون التكاليف المعروضة في البورصة من مصارف إلى مصارف أو إلى المستثمرين ومنشأة تجارية الوساطة هي سمسار وهو لا يحمل على عاتقه أي دمار نتيجة تقلبات مكان البيع والشراء إلا أن يعمل بالأجرة على اعتبار أنها من السمسرة ليس إلا.

(3) المصارف التجارية

تقوم بدور صانع مكان البيع والشراء لأنهم يعملون على العثور على مكان البيع والشراء وخصوصا في الأوراق النقدية فهي مهيأة من أجل الشراء والبيع بأي توقيت .

(4) المؤسسات الدولية الكبرى

معظم المؤسسات الدولية لها قاعات تبادل خاصة بها من أجل تحري تأدية استثماري جيد.

(5) الصناديق المشتركة والمحافظ الاقتصادية

سلس عدد مقيد من المستثمرين الناشئين أو ممن لا يملكون الخبرة الكافية ، للتداول مع الصناديق الاقتصادية المشتركة وتفويض مدير حسابات لإدارة ذلك الوعاء بنظير هامش من ال**ب الاقتصادي المحقق وتلك الصناديق لها التمكن من اجتماع تقلبات مكان البيع والشراء.

(6) مؤسسات الحراسة

تذهب نحو لين من مؤسسات الدفاع إلى استثمار فائض توفير الدفاع في محلات الثروة .

(7) الشركات الأصلية

لا تجسد طرفا نشيطا إلى حاجز ما في سوق الملكية إلا أنها تساهم عدد محصور من الأحيان وبشكل خاص في دول العالم الثالث التي تكون بها لين من نشاطات بيع البضائع بالخارج والاستقدام محتكرة للقطاع العام .

(8) الأشخاص المستثمرون

بالرغم من أنهم لا يلعبون دورا مهما في سوق الملكية لصغر كمية صفقاتهم سوى أنه بدأ يلمح زيادة في عدد المستثمرين الأفراد حتى الآن ظهور التيسيرات الممنوحة لهم بواسطة يسير من الشركات المادية أو ما يعلم بادخار المتاجرة بالهامش.
كل هؤلاء اللاعبون شكلوا سوق دولي مفتوح على بعضه طيلة 24 ساعة في اليوم فهو ليس حكرا على جمهورية محددة ، ووفقاً لإحصائيات عام 1995م أتى معدل التبادل في حواجز 2 تريليون دولار كل يومً ينهي تداولها وذلك رقم ضخم للغاية ، لذا فإن سوق الأوراق النقدية من الشاق أن يسيطر عليه شخص من الأشخاص أو ناحية من الجهات أو شركة من الشركات أن تسيطر عليه من إذ الارتفاع أو الانخافض نتيجة لـ ضخامة الثمن التي يتم تداولها في هذا مكان البيع والشراء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.